مشاركة الاتحاد في أشغال الدورة 63  للجنة وضع المرأة (CSW) بهيئة الامم المتحدة

 

شارك الاتحاد الوطني لنساء المغرب في أشغال الدورة 63 لسنة 2019 للجنة وضع المرأة (CSW) التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، في  الفترة الممتدة مابين 12 و 22 مارس 2019 بنيويورك، وذلك قصد إستعراض التقدم المحرز  نحو تحقيق المساواة بين الجنسين وإبراز تجربة الاتحاد الرامية الى المساهمة في تعزيز قدرات المرأة عن طريق تمكينها اقتصاديا من اجل تحقيق اهداف التنمية المستدامة.

     

وتعد لجنة وضع المرأة  أكبر منتدى أممي يناقش القضايا المتعلقة  بالمساواة بين الجنسين، خاصة  القضايا الأساسية التي يمكن أن تساهم في تحقيق تغيير مستدام لصالح المرأة، وفى مقدمتها السلامة، والصحة، والعمل مدفوع الأجر، والتعليم.

وركزت اللجنة في دورتها الحالية على    " أنظمة الحماية الاجتماعية والوصول إلى الخدمات العامة والبنية التحتية المستدامة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والفتيات ".

وفي هذا السياق، شارك الاتحاد الوطني لنساء المغرب في ندوة علمية منظمة من طرف الاتحاد النسائي العربي العام حول " معاناة اللاجئات في المنطقة العربية ومتطلبات الحماية الإنسانية"، حيث إستعرض السيد يوسف غرادي، المدير التنفيذي للاتحاد في مداخلته الخطوط العريضة للاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، المعتمدة سنة 2013 تبعا للتوجيهات الملكية السامية، التي تروم حول ضمان الإدماج الاجتماعي الناجح للمهاجرين واللاجئين بالمغرب التي تهدف الى تمتع اللاجئين بالحماية والوصول إلى الخدمات الأساسية مثل التعليم والرعاية الصحية وسوق العمل في المغرب.

كما أبرز السيد غرادي في مداخلته انفتاح الاتحاد عبر مراكز التكوين والابداع التابعة له في جل مناطق المملكة التي تقدر بأزيد من 59 مركز على إدماج اللاجئين في مسار التكوين ذات التخصص الثلاثي وتشجيعهم على خلق أنشطة مدرة للدخل.

يُذكر أن لجنة وضع المرأة (CSW) هي لجنة فنية تابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة (ECOSOCC) أُنشئت سنة 1946.